تكنولوجيا

ابتكار يد الصناعية الأقرب ليد الإنسان من حيث الإحساس

طور علماء قفازا إلكترونياً يتميز بتصميم مشابه لليد البشرية،

طور علماء قفازا إلكترونياً يتميز بتصميم مشابه لليد البشرية، أكثر من اليد الاصطناعية التقليدية، يمكن ارتداؤه على يد اصطناعية لتفعيل الإحساس بالضغط والحرارة والرطوبة.

ويتكون القفاز الإلكتروني من قفاز مطاطي، مع مستشعرات إلكترونية رفيعة ومرنة ورقائق دائرية مصنوعة من السيليكون، كما يمكنه الاتصال بساعة يد مصممة خصيصا لهذا الغرض، ما يسمح للمستخدم بمشاهدة عرض في الوقت الفعلي للبيانات الحسية، وتحميلها للمعالجة لاحقاً.

ونقلاً عن “ديلي ميرور” قال “تشي هوان لي”، الأستاذ المساعد في كلية الهندسة في “بوردو” الأميركية الذي ساعد في تطوير القفاز الإلكتروني: “يمكن أن يكون المستخدم النهائي المرتقب أي شخص يملك يداً اصطناعية لا تشعره بالارتياح، خاصة في العديد من السياقات الاجتماعية”.

ويأمل “لي” وفريقه أن يساعد ظهور القفازات الإلكترونية على تحسين حال مستخدمي الأيدي الاصطناعية.
ويزعم فريق البحث أن القفازات أرخص بكثير من التقنيات الناشئة الأخرى، مع التحكم في العقل والصوت والعضلات داخل الجهاز الاصطناعي، حيث يحاول الباحثون في جامعات “بوردو” و”جورجيا” و”تكساس” في أميركا، إيجاد شركاء للتعاون في التجارب السريرية للقفازات، والمساعدة في تحسين التصميم.

يذكر أنه بحسب تقرير نشرته منظمة الصحة العالمية في عام 2018، فإن الحرب في سوريا تسببت بإعاقة دائمة لمليون ونصف مليون سوري، بينهم ستة وثمانون ألف شخص تسببت إصاباتهم بحالات بتر.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق