صحة ورشاقة

الصحة تطلق حملة لتعزيز إجراءات حماية العاملين الصحيين استعداداً لمواجهة أي موجة محتملة لفيروس كورونا

أطلقت وزارة الصحة اليوم حملة لتعزيز إجراءات حماية العاملين الصحيين وذلك ضمن استعداداتها لمواجهة أي موجة محتملة جديدة من فيروس كورونا وأي ازدياد لأعداد المصابين به.

أطلقت وزارة الصحة اليوم حملة لتعزيز إجراءات حماية العاملين الصحيين وذلك ضمن استعداداتها لمواجهة أي موجة محتملة جديدة من فيروس كورونا وأي ازدياد لأعداد المصابين به.

وتتضمن الحملة توزيع البسة وقائية ووسائل حماية فردية للعاملين الصحيين وإعطاء لقاح ضد الانفلونزا الموسمية إضافة إلى إجراء اختبار كشف أضداد فيروس كورونا في الدم للكوادر التي تكون على تماس مباشر مع المرضى في مراكز العزل والعلاج.
ومن مشفى الهلال الأحمر بدمشق أكد وزير الصحة الدكتور حسن الغباش في تصريح للصحفيين أنه تم تأمين كل المستلزمات ووسائل الحماية والوقاية الفردية وتوزيعها لكل طبيب مختص ومقيم وللكوادر الصحية والتمريض والفنيين في كل مشافي المحافظات مشدداً على ضرورة التزام العاملين الصحيين بمختلف مواقع عملهم باستخدام وسائل الحماية التي تم توزيعها وستتم متابعة وصولها للجميع واستعمالها بشكل دائم ومحاسبة المقصرين في ذلك.

وبين الدكتور الغباش أن وزارة الاتصالات والتقانة قدمت للكوادر الصحية عروضا مجانية للاتصالات والانترنت ليبقوا على تواصل دائم مع مواقع عملهم والاطلاع على مستجدات الدراسات والأبحاث العالمية حول فيروس كورونا والبروتوكولات العلاجية المعتمدة محلياً وعالمياً.

وقال الوزير الغباش: “نحن جاهزون ومستعدون في حال وقوع موجة جديدة لفيروس كورونا واتخذنا كل ما يلزم لحماية صحة وسلامة الكوادر الطبية وتقديم الرعاية المناسبة للمرضى” مضيفا: “واقع انتشار كورونا محلياً لا يزال مطمئنا لكن نظراً لحدوث ذروة جديدة للفيروس في مختلف دول العالم ومنها دول الجوار تم تعزيز إجراءات السلامة والحماية للكوادر الصحية بالمشافي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق