أخبار العالم

عقب موافقتهما على بيع واشنطن “أسلحة معينة” للإمارات.. غانتس يهاجم نتنياهو بشأن “إف-35”

في خطوة غير مسبوقة، اتهم وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بعدم إطلاعه على المفاوضات بشأن بيع الولايات المتحدة مقاتلات "إف-35" المتطورة للإمارات.

في خطوة غير مسبوقة، اتهم وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بعدم إطلاعه على المفاوضات بشأن بيع الولايات المتحدة مقاتلات “إف-35” المتطورة للإمارات.

وأعلن غانتس في بيان أنه بعد توقيع اتفاقية السلام بين إسرائيل والإمارات اكتشف أن المباحثات جارية بشأن تصدير أسلحة أمريكية متطورة، منها المقاتلات الحديثة، إلى الإمارات، مشيرا إلى أن هذه المفاوضات كانت معروفة للمسؤولين الإسرائيليين المشاركين في مفاوضات التطبيع، لكنهم أخفوها عن القيادة الدفاعية التي لم تشارك في محادثات التطبيع.

ويعد هذا البيان خطوة غير مسبوقة كشف بها غانتس الستار عن حدة الخلافات داخل الائتلاف الحاكم في إسرائيل بشأن صفقة “إف-35” بين الإمارات والولايات المتحدة.

ويأتي ذلك بعد ساعات معدودة من إعلان نتنياهو وغانتس أمس الجمعة في بيان مشترك عن موافقة إسرائيل على تصدير “أنظمة أسلحة معينة” من واشنطن إلى أبوظبي، وذلك بالتزامن مع الإعلان عن توصل إسرائيل والسودان إلى اتفاق على تطبيع العلاقات بوساطة الولايات المتحدة.

ولم يكن غانتس ووزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي (المنتمي إلى تحالف “أزرق-أبيض” الذي يترأسه وزير الدفاع) منخرطين في مفاوضات التطبيع مع الإمارات التي قادها من الجانب الإسرائيلي سفير الدولة العبرية لدى واشنطن رون درمر.

وأوضح نتنياهو لاحقا أنه قرر عدم إبلاغ غانتس وأشكنازي بشأن التفاوض مع الإمارات لمنع تسريب المعلومات، خوفا من تقويض خطط التطبيع على أيدي خصوم إقليميين.

وسبق أن نفى نتنياهو صحة التقارير التي تحدثت عن موافقته سرا على تصدير الطائرات الحربية الأمريكية الحديثة إلى الإمارات بين الشروط المطروحة من قبل أبوظبي لتطبيع العلاقات.

وكان غانتس بين المسؤولين الإسرائيليين المعارضين لبيع “إف-35” إلى الإمارات، محذرا من أن الصفقة قد تقوض تفوق إسرائيل العسكري في المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق